19 اكتوبر 2018 م - 10 صفر 1440 هـ
مفتي الجمهورية يدين بشدة الهجوم الإرهابي بسيارتين مفخختين على المصلين بأحد مساجد بنغازي الليبية.. ويؤكد: مرتكبوه آثمون يستحقون أشد ألوان العذاب في الدنيا والآخرة .....
مفتي الجمهورية يدين بشدة الهجوم الإرهابي بسيارتين مفخختين على المصلين بأحد مساجد بنغازي الليبية.. ويؤكد: مرتكبوه آثمون يستحقون أشد ألوان العذاب في الدنيا والآخرة

أدان فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام_ مفتي جمهورية مصر العربية _ ورئيس المجلس الأعلى للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم _التفجير الإرهابي الآثم الذي استهدف المصلين بسيارتين مفخختين خلال مغادرتهم مسجد "بيعة الرضوان" بمدينة بنغازي الليبية، ما أسفر عن استشهاد نحو 35 مواطنا وإصابة 80 آخرين.

وأكد مفتي الجمهورية في بيان له اليوم الخميس، أن الشريعة الإسلامية ترفض كافة صور الإرهاب والعنف وترويع الآمنين الأبرياء دون وجه حق، مشددا على أن مرتكبي هذا الهجوم الإرهابي الآثم يستحقون أشد ألوان العذاب والعقاب في الدنيا والآخرة.

وأضاف مفتي الجمهورية أن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تقوم بها الجماعات والتنظيمات الارهابية الآثمة، وسفك الدماء المعصومة، وانتهاك حرمة المساجد وبيوت الله تعالى، وترويع المصلين والآمنين الأبرياء وترويعهم، تُعد جريمةً بشعةً تنافى كافة الشرائع والأديان السماوية والقيم الإنسانية.

وأشار مفتي الجمهورية إلى أن الجماعات والتنظيمات الإرهابية تسعى لنشر الخراب والدمار في مختلف أنحاء العالم، مشددا على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بفاعلية لاستئصال جذور الإرهاب الأسود وشروره.

وأوضح مفتي الجمهورية أن الإرهاب والتطرف أصبح خطرًا يهدد الجميع، ولا بد من التكاتف والعمل سويًّا على كافة المستويات من أجل مواجهة هذا الخطر.

وتقدم مفتي الجمهورية بخالص العزاء والمواساة للشعب الليبي، ولأسر شهداء الاعتداء الإرهابي الآثم، سائلًا المولى عز وجل أن يتغمد شهداء الهجوم الإرهابي بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أسرهم وذويهم الصبر والسلوان، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

المركز الإعلامي للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم     25-1-2018م